لائحة الاتهام: إلقاء زجاجات حارقة على منازل عربية في القدس - MivzakLive أخبار

لائحة الاتهام: إلقاء زجاجات حارقة على منازل عربية في القدس

قدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية في القدس لائحة اتهام ضد حاييم أبرامسون (25 عاما) من سكان المدينة، بتهمة إلقاء زجاجات حارقة على مواقع مختلفة في المدينة، بما في ذلك محكمة الصلح ومنازل عربية، خلال “الاقتتال الحديدي”. حرب السيوف. كما تم تقديم لائحة اتهام ضد صديقه شمعون كوهين، البالغ من العمر 19 عامًا من سكان بني براك، المتهم الذي ساعده في إحدى القضايا. وفي الوقت نفسه، طلبت النيابة حبس المتهمين حتى انتهاء الإجراءات القانونية بحقهما.

أبرامسون متهم بارتكاب جرائم عمل إرهابي يتمثل في إصابة كيدية مشددة، واستخدام سلاح لغرض الإرهاب، وعمل إرهابي يتمثل في الحرق العمد، وحمل سلاح، والحرق العمد، والاعتداء على موظف عام في ظروف مشددة. كوهين متهم بجرائم المساعدة في عمل إرهابي يتمثل في التخريب المشدد، والعمل باستخدام سلاح لغرض الإرهاب، والمساعدة في عمل إرهابي من أعمال الحرق العمد.

وبحسب لوائح الاتهام، التي قدمها المحامي شاي عتصيون من مكتب المدعي العام لمنطقة القدس (الجنائي)، فقد ألقى أبرامسون في أكتوبر عشرات الزجاجات الحارقة على عدة مواقع في القدس. وفي إحدى المرات، شارك مع صديقه شمعون كوهين نيته إيذاء السكان العرب، واشترى الاثنان منتجات لصنع زجاجات المولوتوف. قام أبرامسون بإعداد زجاجات المولوتوف، وتوسل إلى كوهين للانضمام إليه في ارتكاب الأفعال وطلب منه كوهين التوقف عن أفعاله.

وواصل أبرامسون خطته، وألقى زجاجات حارقة على ثلاثة منازل لسكان عرب في حي الشيخ جراح، فاشتعلت النيران بالقرب من المنازل. وبعد نحو أسبوع، ألقى أبرامسون زجاجات مولوتوف على مكتب بريد في حي جيولا بالمدينة، مما أدى إلى إلحاق أضرار بباب الفرع. وبعد أيام قليلة، ألقيت زجاجات حارقة على فرع بنك لئومي في حي ميا شعاريم وعلى بنك تجاري، مما أدى إلى إلحاق أضرار بأبواب الفروع. وفي وقت لاحق، قام بإلقاء زجاجات حارقة باتجاه محكمة الصلح في المدينة، ما أدى إلى نشوب حريق في الباب الأمامي وإلحاق أضرار بالحاجز. وتحطمت إحدى الزجاجات واشتعلت فيها النيران بالقرب من نافذة حراس الأمن الذين كانوا متواجدين في الغرفة في ذلك الوقت. وبعد القبض عليه قام المتهم بشتم أحد الحراس والاعتداء عليه.

لائحة اتهام حاييم أبرامسون

لائحة اتهام شمعون كوهين

الصورة: المتحدث باسم الشرطة

Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *